Translate

الثلاثاء، 14 يوليو، 2015

استياء بين مواطني دمياط بسبب الكلاب الضالة.. والبيطري: نعدم 730 شهريا

أعرب مواطني محافظة #دمياط عن استيائهم بسبب انتشار الكلاب الضآلة بشوارع المحافظة، وعقرها للعديد من المواطنين، مناشدين المسئولين بسرعة التدخل، خاصة وأنهم سبق وتقدموا بشكاوى عدة دون جدوى.
طالب حازم أمين، مدرس الطب البيطري، بسرعة التحرك، واتخاذ اللازم، إما بإعدامهم كما كان يحدث من قبل، أو جمعها من الشوارع.



وقال محمد حمود، إن الكلاب الضآلة أصبحت تهدد الأطفال الصغار، بالإضافة إلى المنظر القبيح الذي خلفته بمناطق سياحية مثل رأس البر.
مريم المليجي، معلمة، قالت إنها أصبحت تخشى على أبناءها من ظاهرة انتشار الكلاب الضآلة في شوارع قرية السنانية، مطالبة الحكومة والمحليات بالتدخل للقضاء على هذه الظاهرة.
وقال أسامة نصر، موظف الطب البيطري بدمياط، إنه يتعامل مع تلك المشكلة منذ عام 2013، وحتى اللحظة بشكل روتيني ولا نسمع منهم سوى عبارات تبرئ ساحته مع تفاقم الظاهرة فكلما خاطبهم أي مواطن أومسؤول يكون الرد" تم استخدام سم الاستركنين بمقدار 50 جرام كافية لإعدام 50 كلبًا، و يغلق الملف على ذلك.
وبدوره، قال الدكتور حسن غراب، مدير الطب البيطري بدمياط، في تصريح لـ، إنه تم تكثيف الحملات للقضاء على الكلاب الضآلة مشيرًا إلى أنه يتم القضاء على 730 كلبًا شهريا بالمواد السامة.


















"الوطن"

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شارك بتعليق ... تعليقك يهمنا ...