Translate

الجمعة، 6 نوفمبر، 2015

النيابة ترسل خصلات شعر وجدت في يد "ضحية اللافتة الانتخابية" بدمياط للطب الشرعي

أرسلت النيابة العامة في بندر دمياط برئاسة المستشار محمود الدسوقي، خصلات الشعر التي تم العثور عليها في يد أحمد درة الشاب الذي لقي مصرعه غرقا أثناء تعليقه لافتة انتخابية بدمياط للطب الشرعي لتحليلها وتحديد هوية صاحبها.
وكان شاب لقي مصرعه غرقا في نهر النيل بدمياط أول أمس بعد أن سقط في مياه النهر أثناء تركيبه لافتة انتخابية لمرشح عن الدائرة الأولى في دمياط.


وقال مصدر طبي بدمياط، إن أحمد رشدي علي إبراهيم درة (18 عاما) توفي عقب غرقه في مياه نهر النيل، وذلك أثناء تركيبه لافتة انتخابية لأحد المرشحين.
وانتقلت قوات مباحث قسم أول برئاسة العقيد علي العساس، مأمور القسم، وتبين أن المتوفى كان يعمل في مجال الدعاية والإعلان وتم تحرير محضر المحضر الأول بقسم أول بوفاة نجلهم دون شبهة جنائية وأصدرت النيابة العامة قرارها الأول بالتصريح بالدفن وذلك قبل أن يغير والداه أقوالهما.
يشار إلى أن والد ووالدة المتوفى تقدما بتحرير محضر جديد بالنيابة العامة يفيد وجود شبهة جنائية في وفاة نجلهما وذلك بعد العثور على شعر آدمي في إحدى يديه.
وصرحت النيابة العامة بدفن جثمان أحمد درة بعد أن تم ندب الطب الشرعي لتشريح الجثمان بناء على طلب أسرته بعد أن اشتبهوا في وجود شبهة جنائية.












"الوطن"

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شارك بتعليق ... تعليقك يهمنا ...