Translate

الثلاثاء، 7 يوليو، 2015

محافظ دمياط يناقش مع الغرفة التجارية دور الملحق بالسفارات المختلفة

ناقش الدكتور إسماعيل عبدالحميد محافظ #دمياط ، مع أعضاء مجلس إدارة الغرفة التجارية دور الملحق التجاري بالسفارات المختلفة للترويج والتسويق لصناعة الأثاث وكذلك التبادل التجاري والخبرات والتعاون مع الدول المانحة، وكذلك إنشاء معهد فني لتدريس علوم صناعة الأثاث يكون تابع لوزارة التعليم الفني.
جاء ذلك خلال لقاء المحافظ، اليوم، بأعضاء مجلس إدارة الغرفة التجارية الجديد بعد تشكيله برئاسة المهندس محمد الزيني رئيس الغرفة التجارية.



وأكد المحافظ، أنه سيتم عقد اتفاقية مع الجانب الإيطالي لإنشاء معهد للتدريب وتدريس علوم الأثاث داخل مدينة دمياط للأثاث.
وأشار إسماعيل عبدالحميد، للجهود المبذولة لافتتاح كلية هندسة بأقسامها المختلفة بجامعة دمياط لهذا العام، مع الاستعانة بالورش والآلات التدريبية الموجودة بمراكز التأهيل المهني المختلفة بالمحافظة كورش صناعية لتدريب الطلبة.
كما أشار المحافظ، إلى الدور المجتمعي للغرفة التجارية خلال المرحلة القادمة باعتبارها تمثل كل المهن العاملة بدمياط، مؤكدًا على اهتمام الغرفة بالتنمية المجتمعية على قدر ما تستطيع وليس على صعيد تجاري فقط، مضيفًا أنه يعول على الغرفة التجارية وأعضائها في إحداث شراكة حقيقية لتنمية المجتمع الدمياطي من خلال برامج تخدم المجتمع من خلال صوت الغرفة التجارية الذي يصل إلى الناس.
وتحدث المهندس محمد الزيني حول دورة انعقاد مجلس الغرفة من 2015 إلى 2019، مؤكدًا أن الانتخابات أفرزت حوالي 50% من الوجوه الجديدة الشابة داخل الغرفة التجارية ولجانها المختلفة، وأن المجلس شكل من كل المهن، وطلب رؤية المحافظ في تشطيب وتصميمات الغرفة قبل افتتاحها خلال هذا العام.
وناقش المحافظ، مع أعضاء الغرفة عددًا من المشاكل المحلية بشأن اقتراح استغلال سوق الجملة بشطا وتحويلة إلى محطة متطورة لأتوبيس شرق الدلتا وموقف عمومي واقتراح آخر باستغلاله كمعارض للورش الصغير والمتوسطة لقربه من مدينة دمياط للأثاث.

















"الوطن"

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شارك بتعليق ... تعليقك يهمنا ...