Translate

الاثنين، 8 يونيو، 2015

بالصور| مركز شرطة فارسكور يحتفل بإخلاء سبيل ضابط "واقعة الحذاء" بعد دفعه الكفالة

احتفل أفراد وضباط مركز شرطة فارسكور #دمياط بإخلاء سبيل الرائد أحمد عبدالهادي، نائب مأمور مركز فارسكور، وصاحب واقعة التعدي على محام بالنقض بالحذاء، بعد دفعه الكفالة المقررة وطالب الأفراد والضباط اللواء حسن البرديسي مدير الأمن ببقاء الضابط في منصبه وعدم نقله.



وقضت محكمة جنح فارسكور اليوم، بالحبس 3 أشهر وكفالة 3 آلاف جنيه لإيقاف التنفيذ و5001 تعويض مدني مؤقت و50 جنيها أتعاب محاماة ومصاريف، في واقعة تعدي نائب مأمور مركز فارسكور، على عماد فهمي المحامي بالنقض.
كما قضت بمعاقبة المحامي بالحبس لمدة شهر، وكفالة 1000 لإيقاف التنفيذ والمصاريف وتعويض مدني 3 آلاف جنيه، في قضية سب وقذف موظف عام أثناء تأدية عمله.

و من ناحية أخرى قال وليد حمزة بشتو، محام بالاستئناف وعضو هيئة الدفاع عن الرائد أحمد عبدالهادي نائب مأمور مركز فارسكور، المتهم في واقعة الحذاء، "مادعاني اليوم للترافع عن الضابط إيمانى بأن كل متهم من حقه محام يدافع عنه، والضابط المتهم ليس أول من يعتدي على المحاماة، فسبق واعتدى عليها أبناؤها، والبعض منهم هم أول من أهانوا القضية، وعظمة المحاماة تتجلى اليوم في أنها من تدافع عن من أعتدى عليها، والحدث فردي ولايعكس الحالة العامة بين الضباط والمحامين بفارسكور، فكافة ضباط المركز شرطة فارسكور يبادلون المحامين الاحترام.

وتابع المحامي، في تصريح خاص لـ ، "ما دفعني للدفاع عن الضابط إيماني بأن الانسانية أغلى وأقيم من أي شيء آخر"، مشيرا لمداخلة والدة الضابط مع برنامج وائل الإبراشي بالأمس، حينما قالت لعماد فهمي المحامي "أيوة ده ابني، ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء"، مضيفا "تلك الجملة جعلتني أهتز من داخلي وأقرر الدفاع عن الضابط".

وعقب وليد بشتو على إهانته اليوم من قبل بعض المحامين الذين أتهموه بالخيانة، بأن "من أهانني جاهل بقانون وإجراءات الجنائية التي أوجبت حضور محام مع المتهم أثناء محاكمته، يأتي ذلك عقب ما أشيع عن امتناع جموع محامي دمياط عن الدفاع عن الضابط، وحضر اليوم للدفاع عنه 3 محامين بخلاف المحامي الذي حضر تحقيقات النيابة.

وأشار وليد إلى أن "تلك ليست الواقعة الأولى التي يقف فيها محام ضد محام، يأتي هذا تعقيبا على الإهانة والمناوشات التي وجهت لي لمرافعتي عن الضابط"، ويشار إلى أن وليد بشتو تعرض للسب من قبل عدد من زملائه عقب إعلانه الدفاع عن الضابط، كما اتهموه بالخيانة، وتناوشوا معه.
















"الوطن"

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شارك بتعليق ... تعليقك يهمنا ...