Translate

الاثنين، 30 سبتمبر، 2013

التخبط وعشوائية قرارات "المعاهد الأزهرية تثير غضب أولياء الأمور والمعلمين بدمياط

تشهد أوساط العاملين بالمعاهد الأزهرية حالة من التذمر والغضب الشديد، نتيجة للتخبط فى القرارات التى تصدرها الإدارة العامة للمعاهد الأزهرية بمشيخة الأزهر.

فقد أصدر فضيلة الشيخ جعفر عبد الله، رئيس قطاع المعاهد بالأزهر الشريف، قرارا بعودة الدراسة يوم السبت بالمعاهد الأزهرية، على مستوى الجمهورية، وبعد بداية الدراسة بيومين صدر قرار آخر يناقض القرار الأول بإعادة اليوم الدراسى يوما ممتدا يصل للساعة الثانية والثلث، مما أثار الاستياء العارم بين أولياء أمور الطلبة والطالبات والمعلمين والمعلمات بتلك المعاهد.

وطالب العاملون بالمعاهد الأزهرية بسرعة تدخل فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر بإلغاء هذا القرار غير المدروس، والذى كان ضرره أكثر من نفعه، مما يؤكد أن القرارات تصدر بطريقة عشوائية غير مدروسة، ويجب أن يعود يوم السبت إجازة أسوة بالتربية والتعليم، وكذلك مشكلة المعلمات والمعلمين المتعاقدين مع المعاهد، والذين تم تعديل عقودهم إلى عقود مميزة تابعة لمشيخة الأزهر، ولكنهم ما زالوا يتقاضون نفس الرواتب الهزيلة التى تصل إلى 259 جنيها فقط.

من جانبه، أكد محمد العربى، منسق حركة 6 أكتوبر بدمياط، أنه بالرغم مما أشيع عن إصدار المشيخة "فاكس" لجميع المناطق بتعديل الرواتب إلا أن المناطق لا تزال تصر على عدم التعديل، وطالب بسرعة التدخل قبل تفاقم الأوضاع وحدوث ما لا يحمد عقباه، مؤكدا أن الحركة رصدت أيضا فى أكثر من 18 محافظة اتجاها كبيرا جدا لدى أولياء الأمور لنقل أبنائهم من المعاهد الأزهرية، إلى مدارس تابعة للتربية والتعليم بسبب عودة العمل يوم السبت الذى وصفه بأن عودته نكبة على التعليم الأزهرى الذى سيتسرب منه الجميع، نتيجة التخبط والعشوائية والقرارات غير المدروسة.












"اليوم السابع"