Translate

الخميس، 27 يونيو، 2013

تفاقم أزمة الوقود بدمياط ووعود من المحافظ بإنهاء الأزمة اليوم

تفاقمت أزمة الوقود فى دمياط وخاصة مع اقتراب تظاهرات 30 يونيو المطالبة بحيل النظام بعد فشله فى تلبية احتياجات المواطنين، حيث شهدت محطات تموين السيارات زحاما شديدا وغير مسبوق على جميع المحطات التى يتوافر فيها الوقود وامتدت الطوابير إلى مسافة قاربت 2 كيلو متر.

وانتشرت تجارة السوق السوداء بالقرب من معظم المحطات واضطر المواطن إلى التعامل مع تجار السوق السوداء، بعدما فقد الأمل فى الحصول على لتر بنزين وسولار من داخل المحطات، وبلغ سعر صفيحة البنزين 80 إلى 100 جنيه وصفيحة البنزين 90 إلى 120 جنيها.
ومن جانبه، أكد اللواء طارق خضر محافظ دمياط أن اليوم الخميس سيشهد انفراجة لأزمة الوقود بدمياط، حيث تم الاتفاق مع وزير البترول على زيادة الحصة المقررة لدمياط من 15 -20% وأنه تم الاتفاق أيضا على زيادة منافذ التوزيع للوقود إلى 23 محطة بدلاً من 7 محطات وبالتالى يتم انفراج الأزمة.
وسيصدر قرار أول شهر يوليو لمنع دخول الدراجات البخارية لرأس البر. وأضاف أنه جار توريد بدالات ومراجيح وعوامات للأطفال وسلم تسلق للأطفال، وسيتم تزويد شاطئ رأس البر بهم، كما سيتم تنفيذ مسابقات رياضية برأس البر مثل سباق الدراجات والمشى .
وأكد المحافظ أن أعمال الرصف تسير بالتوازى فى مدن دمياط وكفر سعد والزرقا وفارسكور وكفر البطيخ، وأنه ليس محافظا لدمياط ورأس البر فقط وإنما محافظ للقرى أيضا.


“اليوم السابع”